أهم الاخبار
استطلاع رئي
22/02/2017 - 05:21:16 pm
جبارين: قرار المحكمة بخصوص أزاريا هو استباحة للدم الفلسطيني

 

جبارين: قرار المحكمة بخصوص أزاريا هو استباحة للدم الفلسطيني

مسرحية محاكمة الجندي القاتل تصل نهايتها: السجن الفعلي 18 شهرا وسنة مع وقف التنفيذ

 

 

* قراقع: الحكم هو تشجيع على ارتكاب الجريمة المنظمة

 

* فارس: ما أثار هذه القضية، ليس "نزاهة" دولة الاحتلال

 

* عائلة الشهيد تطالب برفع الملف إلى المحاكم الدولية

 

* الخارجية الفلسطينية: محاكمة الجندي القاتل مهزلة وتشجع على القتل

 

 

حيفا – مكاتب "الاتحاد" - حكمت المحكمة العسكرية في تل أبيب، أمس الثلاثاء، على الجندي القاتل، إليئور أزاريا، بالسجن الفعلي 18 شهرا وسنة مع وقف التنفيذ، فيما أعلن محامو الدفاع عنه أنهم سيستأنفون على قرار الحكم.

وكانت المحكمة العسكرية أدانت أزاريا بقتل الشاب عبد الفتاح الشريف في الخليل بتهمة "القتل غير العمد وبسلوك غير لائق"، وقالت في قرار الإدانة إنه ثبت أن الرصاصة التي أطلقها أزاريا هي التي تسببت بموت الشريف.

واعتمدت المحكمة في إدانتها على أفلام فيديو، أبرزها فيلم صورة ناشط فلسطيني في منظمة "بتسيليم" الحقوقية، الذي أظهر أن أزاريا يطلق النار على الشريف فيما كان مصابا بجروح خطيرة ولا يقوى على الحركة.

 

وزعم رئيس كتلة "البيت اليهودي" ووزير المعارف، نفتالي بينيت، في أعقاب صدور الحكم أن "أمن مواطني إسرائيل يستوجب إصدار عفو عن أزاريا"!!

واستقبل عناصر اليمين الجندي القاتل أزاريا لدى دخوله إلى المحكمة بالتصفيق والهتافات، وصرخوا "الموت للمخربين" وحملوا لافتات بالمضمون نفسه.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو والعديد من الوزراء وأعضاء الكنيست، أعلنوا عن دعمهم لمنح العفو عن الجندي القاتل، وأبدوا خلال فترة محاكمة الجندي القاتل تعاطفا مع عائلة أزاريا.

 

قراقع: الحكم هو تشجيع على ارتكاب الجريمة المنظمة

 

من جانبه قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن الحكم على الجندي قاتل عبد الفتاح الشريف، هو تشجيع على ارتكاب الجريمة المنظمة وجرائم الحرب والإعدامات الميدانية التعسفية بحق الفلسطينيين.

وشدد قراقع على أن هذه المحاكم العسكرية هي محاكم عنصرية بامتياز، وتعبير عن انحدار إسرائيل الى دولة "أبرتهايد" في المنطقة، من خلال عدم التزامها بالمعايير الإنسانية، ولا بإجراءات المحاكم العادلة.

وتابع: المحكمة عبارة عن مسرحية واستهتار بالعالم وبالمواثيق الدولية، وإسرائيل هي الدولة الوحيدة بالعالم التي تشرع جرائم الحرب، وقوانينها الداخلية تخلو من ملاحقة مجرمين ارتكبوا جرائم حرب.

 

فارس: ما أثار هذه القضية، ليس "نزاهة" دولة الاحتلال

 

كما قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن القرار "يُمثل تواطؤ من كافة أجهزة دولة الاحتلال، السياسية والقضائية والأمنية، وهو تصريح لغيره من الجنود بالقيام بهذا النوع من الجرائم؛ رغم عدم فردانيتها فهي تتكرر، إلا أن ما أثار هذه القضية، ليست "نزاهة" دولة الاحتلال، وإنما الفضل يعود للمواطن عماد ابو شمسية الذي وثقها".

وأضاف فارس في بيان صدر عن نادي الأسير، أن "هذه القضية لو افترضنا أنها كانت تتعلق بمواطن فلسطيني ومثُل أمام ذات المحكمة وهي المحكمة العسكرية، لأصدرت بحقه السجن المؤبد، وفرضت عقوبات على عائلته، بالإضافة إلى هدم منزله؛ لافتا إلى أن فصول هذه الجريمة، ستكتمل إذا نُفذت دعوات اليمين لإصدار عفو عام عن الجندي، في محاولة لاسترضاء، قطاعات واسعة من الشارع الإسرائيلي".

ودعا فارس مجددا اللجنة الوطنية المتابعة ملف محكمة الجنايات الدولية، بعدم الاكتفاء بالمذكرة الأولية التي قدمت للنائبة العامة، والانتقال إلى مرحلة تمكنها من رفع قضايا بعينها إلى المحكمة، فلا يجوز أن تمر مثل هكذا قضية دون عقاب للفاعل والمسؤولين عنه.

 

عائلة الشهيد تطالب برفع الملف إلى المحاكم الدولية

 

نظمت عائلة الشهيد عبد الفتاح الشريف، أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل، استهجنت خلالها قرار محكمة الاحتلال الصادر بحق الجندي قاتل نجلهم.

وطالبت عائلة الشهيد برفع الملف الخاص بنجلها إلى المحاكم الدولية لمعاقبة الجندي المجرم "الذي دخل قاعة المحكمة مبتسما واستقبلته عائلته مبتهجة"، وأبدت عائلة الشريف، عظيم غضبها واستيائها من الحكم الذي أصدرته المحكمة بحق الجندي القاتل.

وطالبت العائلة سلطات الاحتلال بإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين لأنهم يدافعون عن حقوق شعبنا المشروعة والتي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية.

 

 

الخارجية الفلسطينية: محاكمة الجندي القاتل مهزلة وتشجع على القتل

 

 

 

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن مهزلة محاكمة الجندي الإسرائيلي اليئور ازاريا، قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، تشجع جنود الاحتلال على قتل الفلسطينيين.

وأضافت، في بيان صحفي أمس الثلاثاء، أن الحكم على الجندي القاتل بالحبس الفعلي لمدة 18 شهرا، شكل فاضح من أشكال التمييز العنصري البغيض الذي تمارسه سلطات الاحتلال وأذرعها المختلفة، علما أن العقوبة التي يفرضها القانون الاسرائيلي في مثل هذه الجرائم تصل الى أكثر من عشرين عاما.

ورأت الوزارة في قرار الحكم استهتارا واضحا بالدم الفلسطيني، وتشجيعا لجنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الارهابية على التمادي في ارتكاب جرائم القتل بحق الفلسطينيين، ودليلا جديدا على تورط منظومة (القضاء) في اسرائيل بالتغطية على تلك الجرائم.

وشددت على أنها تتابع باهتمام كبير ملف استشهاد الشريف وعشرات شهداء الاعدامات الميدانية مع كافة الجهات الدولية، وتطالب المنظمات الحقوقية والانسانية المختصة بضرورة فضح مسرحية المحاكمات الشكلية الاسرائيلية، وصولا الى مساءلة ومحاسبة قاتل الشهيد الشريف والمسؤولين عنه، أمام المحاكم الوطنية في الدول والمحاكم الدولية المختصة.

 

 

النائب جبارين: قرار المحكمة هو استباحة للدم الفلسطيني

 

قرار الحكم الذي صدر أمس عن المحكمة العسكرية بحق الجندي اليئور ازاريا هو بمثابة استباحة للدم الفلسطيني وشرعنة لقتل الشباب الفلسطيني"، هذا ما قاله النائب د. يوسف جبارين في أعقاب صدور قرار الحكم على الجندي أزاريا الذي قتل بدم بارد الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف.

وقال جبارين أن هذا القرار يعبر عن جوهر الاحتلال وممارسات جيشه الذي يضع حياة الفلسطيني تحت التهديد الدائم بالموت، دون محاسبة تُذكر.

وأضاف جبارين ان قرار المحكمة العسكرية يعيد الى الأذهان "قرش شدمي" الشهير، وهو الحكم الذي اصدرته المحكمة العسكرية بحق الضابط شدمي الذي كان مسؤولًا عن مجزرة كفرقاسم وقتل العشرات من أهالي كفرقاسم في المجزرة البشعة عام 1956.

لارسال اخبار ومواد لموقع زمن راسلونا عبر البريد الالكتروني zamnn.net@gmail.com
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
قنوات الزمن نت
Copyright © zamnn.net 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع زمن نت
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com
X أغلق